views

الجمعة، 1 يوليو، 2011

انسان

لما سمعت اغنية انسان بتاعة حمزة نمرة وفكرت ايه هو الانسان؟ ممكن يكون الانسان هو لحم ودم وشوية اعضاء متركبة في بعض كدة ,او ممكن يكون الانسان انسان بتعامله  مع باقي البني ادميين الزيه ,وممكن برده يكون الانسان هو طريقة تفكيره بعقله البيمثل شخصيته واسلوبه في التعامل مع كل المواقف, الانسان برده هو مجموعه من المشاعر والعواطف من كره وحب وحزن وفرح وتعاطف الانسان فيه الحنان وفيه الغضب .
لما تيجي تفكر في ميدان التحرير وتشوف الناس الفيه  تلاقي الانسان في الميدان بيتعامل مع كل انواع البني ادمين  (البلطجية الثوار المندسين الجيش الشرطة الجواسيس الاجانب البياعين....الخ الخD:) , الانسان في التحرير  بيفكر في كل حاجة سواء بقى تفكيره بيوصله لحلول او مبيوصلش لحاجة بس يكفيه (شرف التفكير) زي التفكير في مستقبل مصر التفكير هيعرف يروح ولا هيتخطف من العسكر طيب هعرف اعتصم ولا هلاقي قنابل الغاز نازلة على دماغي  وانا  نايم وحجات كتييييير كمان بيفكر فيها كل واحد في التحرير.
ولما نيجي نفكر في الانسان كمجموعة من المشاعر هتلاقي كل حاجة موجودة الحمد لله في التحرير, الانسان هناك بيحب كل الناس البتهتف جنبه وتسانده وبيكره قوي البيهاجمه من غير ما يعرف مطالبه وبيكره هروات الامن المركزي و كهربة الشرطة العسكرية,بيفرح قوي بحضن الميدان وبمنظر الناس وهي جاية من كل الشوارع عشان يهتفوا بصوت واحد ,بيحزن لما يفتكر اخوه الشهيد الكان جنبه واستشهد على دراعه ويحزن اكتر لما يلاقي ام الشهيد بتقول هاتولي حق ابني وهو من جواه بيحلف انه مش هسيب دمه يروح هدر,الانسان في التحرير فيه حنان يساع الارض والزرع والناس واخوه البياخده وراه على الموتوسيكل ويلحقه قبل ميتخنق من الغاز وساعات بيساع الخنازير البتضربه بالغاز لما يقعوا تحت ايده وهو بيقول: "سلمية" ,لكن غضبه ممكن يحرق و يدمر كل اليقف قدامه (نصيحة اتقي غضب الناس بتوع التحرير @:)....

من وجهة نظري في الميدان بتجتمع فينا كل معاني الانسانية بعد مكان الناس عاشت سنين قربت تنسى يعني ايه يكونوا بني ادميين  لان في التحرير الانسان بجد انسان.

نور العقاد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق