views

الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011

قصيدة شارع محمد محمود

ورغم الحيرة والالغاز فقلبي ليكي شايل حلم

 ولاجلك جي اشم الغاز ولاجلك جي اشيل الهم

بحبك شمس في الميدان بحبك فيكي ناس تتلم

بشوفك شاب في العشرين  يقع ويقوم ويحدف طوب

بيجي مع طلوع الشمس ويفضل بعد كل غروب

يقول لابوه هروح الدرس  وف البيت قاعدة تدعي الام

يا رب يسلمك م الغم.. يا رب يسلمك م الغم

بشوفك بنت لابسة حجاب وبنت بشعرها ..مكشوف 

بتجري تسعف المصابين ولا تعرفشي طعم الخوف

واشوفك ابنك الرغاي واشوفك تخميسات في الشاي

ونوم ساعتين في عز البرد وراحة متفهموش ازاي

واشوفك شاب صوتوا جميل يكون سهران بطول الليل
يغني يحمس الباقيين ويملا الجو بالمواويل

واشوفني سعات اكون قلقان والاقي في كتفي كل رفيق

واقوله هيدخلوا الميدان؟ يقول على جثتي يا شقيق

يروح ويعود كمان متشال وصدره قد اتملى بالسم

ورغم الحيرة والالغاز فقلبه ليكي شايل حلم

ولاجلك جه يشم الغاز ولاجلك جه يشيل الهم

واشوفك دم عالاسفلت وكلب بيضرب الخرطوش

وابنك ثابت الاقدام ولا اترعشوا ولا اتراجعوش

عشانك صامد   المعوور ورغم انه بعين واحدة

ولااجلن يوم تشوفي النور حلف ما تعيشي متاخدة

بعينه التانية ضحى كمان  ولأجلك عينه تنزف دم

ورغم الحيرة والالغاز فقلبه ليكي شايف حلم

ولاجلك جه يشم الغاز لاجلك جي ينزف دم

ولاجلك جه يشم الغاز ولاجلك جي ينزف دم
 

مش حاسس

وفلحظه قفلت الاوضه عليا
بعد شوية ...لقتنى مش حاسس
ايه ده... بجد ولا مجرد هاجس؟
باصص لشريط عمري يعدى
والدنيا ياما بتجيب وتودى
و ف ثانية ببص ومش شايف
وانا ....أنا الكنت زمان بصير
وازاى اطير والحزن كابس
ازاي اطير والحزن كابس